فل

0

الفلاسمه العلمي (Jasminum Sambac) شجيرة معمرة مستديمة الخضرة يصل ارتفاعها إلى حوالي 2 م أزهارها متجمعة في القمة بيضاء ناصعة تظهر في الربيع وحتى نهاية الخريف معدل نموها بطيء نسبياً ويكاد يتوقف خلال فصل الشتاء ويسمى أيضاً بالياسمين العربي وموطنه بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط والجزيرة العربية والهند والصين وغيرها. ويستخدم في الحدائق لرائحته العبقة ويمكن تربيته كشجيرة قائمة أو متسلقاً حسب نوعه حيث يوجد له عدة أنواع.

العناية به

نبتة تتحمل الظروف البيئية المحلية من حرارة ورياح وجفاف لكنها لا تتحمل الملوحة يحتاج الفل إلى تربة خفيفة تصريفها جيد قريبة من التربة الرملية إلا أنها غنية بالمواد العضوية. وبالنسبة للضوء، فالفل يفضل أشعة الشمس المباشرة ولذلك يزدهر صيفاً. أما الري فيروى جيداً بالماء فهو محب للماء بحيث تحافظ على رطوبة التربة ولا تغرق النبتة لأن ذلك يؤثر سلباً على نموها. ومن ناحية السماد فيستخدم السماد العضوي الطبيعي خاصةً إذا زرعت في أرض الحديقة ولا مانع من استخدام السماد الكيماوي إذا كانت في أصص زراعية.
فترة الإزهار تبدأ من يونيو حتى سبتمبر ويستحسن تقليم الشجرة بعد أن تفقد أزهارها لأن ذلك من شأنه أن يحافظ على حيوية ونشاط النبتة بمعنى أنها تعطي في الموسم القادم نمواً أفضل وأزهاراً أكثر، وإذا ما تمت العناية به بشكل جيد من حيث الري والتسميد والتربة الجيدة فإن إنتاجه من الأزهار يستمر لفترة طويلة بإذن الله.

الفل

تكاثره

يتكاثر بواسطة البذور والعقل والترقيد والتطعيم.

ومن أشهر الآفات التي تصيب الفل، البق الدقيقي، والمن، وبقع الورق، والحشرات القرمزية ويمكن مقاومة هذه الآفات بطرق طبيعية حيوية مثل تربية حشرة الدعسوقة أو بنت المطر (Lady Bird أو Lady Bug)  والحرص على الري المنتظم دون إغراق يجنب النبتة الإصابة بالعفن في الأوراق.

شارك

شارك بتعليقك