شجرة أبو المكارم  أو الجاكرندا الصفراءواسمها العلمي Tipuana tipu  من الأشجار ذات التساقط الجزئي للأوراق، وموطن هذه الشجرة المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية.
ترتفع شجرة أبو المكارم لتصل إلى حوالي 35م، لذلك تعتبر من الأشجار التي توفر ظلاً في المكان الذي تزرع فيه، كما تزهر هذه الشجرة في فصل الربيع أزهاراً ذهبية اللون تتجمع بكثافة في عدة مجموعات، من المهم الانتباه للمكان الذي يتم زراعة هذه الشجرة فيه كون جذورها تتسبب في اقتلاع الأرضيات والأرصفة، لذك ينبغي أن يراعى ذلك عند اختيار مكان زراعتها.

العناية بها

لا تحتاج شجرة أبو المكارم إلى رعاية كبيرة خاصةً بعد تجاوز السنة الأولى من الزراعة، وتزرع في مكان معرض للشمس وتروى باعتدال، ويفضل أن تكون التربة ذات تصريف جيد للماء، كما أنها تتحمل الملوحة، كما يمكنها تحمل االأجواء الباردة والصقيع.
يمكن إضافة الكمبوست والأسمدة الحامضية للتربة للتخفيف من قلويتها، وعند زراعتها يجب مراعاة استقامة الساق بتقليم الزوائد ووضع دعامة يربط فيها الساق لدعم النبتة ومساعدتها في مقاومة الرياح وغيرها من العوامل.

التكاثر

تتكاثر بالبذور

شارك

Comments are closed.