الياسمين الأحمرالياسمين الأحمر (كما يسميه البعض) من الفصيلة (Combretaceae) الكمبريتية واسمه العلمي كويسكوالس (Quisqualis Indica) وهي شجيرة متسلقة مدادة تنجح في المناطق الحارة؛ حيث تتحمل حرارة الجو والتربة، وتتحمل الرطوبة، والملوحة إلى حدٍ ما والغرض من زراعتها جمال أزهارها الحمراء المتدلية، تصلح لتكسية الأسوار والشرفات، تفوح رائحة أزهارها الزكية، أزهارها توجد على شكل مجاميع تظهر طوال السنة عدا الشتاء، ومما يميز هذا الشجيرة تحول لون أزهارها خلال يومين أو ثلاثة من الأبيض عند تفتحها إلى اللون الوردي في اليوم التالي ثم إلى اللون الأحمر القاني، ولا يوجد اتفاق عربي على تسميتها فمنهم من يسميها الياسمين الأحمر مثلاً مع العلم أنها تختلف عن الياسمين اختلافاً واضحاً في الشكل الخارجي والداخلي.

العناية به

يحتاج النبات كغيره من نباتات الزينة إلى إزالة الأجزاء الميتة بانتظام، وقطع الأزهار الذابلة، وعزق (حرث) الأرض عدة مرات خلال السنة، ويحتاج إلى التسميد بسماد طبيعي مرتين على الأقل سنوياً، وبالنسبة للري فيسقى مرةً يومياً إلى مرتين خلال الصيف بينما في الشتاء البارد مرة كل يومين، ويخرج منها عدة سيقان يفضل جمعها وربطها مع بعض كي لا تتفرق الأفرع مما قد يضيع جمالها.

الياسمين الأحمر

تكاثره

يتكاثر هذا النبات بالعقل الطرفية (أطراف الأفرع النامية من الساق)، كما يمكن أحياناً أن نجد أفرعاً مستقلة نمت بعيداً عن النبات من جذوره المتفرعة حيث نقتلع هذا الفرع بحرص وحذر مع مجموعه الجذري ونقوم بغرسة في تربة مناسبة لنحصل على نبات آخر.

شارك

تعليقان

شارك بتعليقك