مظهر النباتات الداخلية ومظهرها الخارجي يعتمد على عدة عوامل منها:

  • مكونات الوعاء (الأص) الذي توضع فيه النبتة.
    عادة توضع النباتات في أوعية عادية لا شكل جمالي لها فنضطر كمربين أن نضيف لمسة جمالية على هذا الوعاء بوضعه داخل وعاء آخر جميل تختاره من الخوص أو السيراميك أو الفخار أو غيرها، وهنا لا ننسى أن الوعاء الآخر هذا يقوم مقام الصحن الذي يتلقف الماء الزائد أثناء الري وأحياناً لا، عندئذٍ لا بد من وضع إناء يتلقف الماء الزائد.
    • الدعامات التي تستخدم ليستند عليها النبات خاصةً إذا كان من المتسلقات أو المدادات، فعادةً تكون أعمدة طحلبية ولكن لعدم توفر الطحالب دائماً نلجأ لخامات البيئة المحلية ونستخدم الخيش (القنب) أو ليف النخيل الأقل خشونة، وقد تكون من سيقان نبات الخيزران أو القصب الجافة، أو من الأسلاك القابلة للتشكيل والمجلفنة لتقاوم الصدأ ويمكن أن نستخدم مثلاً علاق الملابس.
      وأحيانا نستخدم أشكال مختلفة من التدعيم مثل التدعيم الشبكي، أو الأشكال المنحنية، أو الدعامات المستقيمة المتعددة وهناك عدة طرق للتدعيم تأخذ أشكالاً مختلفة حسب نوع النبات وذوق المربي.
  • الطريقة السليمة لتقليمه وتهذيبه إن دعت الحاجة لذلك وعادةً نلجأ للتقليم لتحفيز النمو والإزهار في النباتات وكذلك لتهذيب شكل النبتة الخارجي وجعله أكثر جاذبية وجمالاً ويجب مراعاة أمور عدة عند التقليم منها:
    • استخدام الأداة الصحيحة المناسبة لذلك.
    • اختيار مكان القطع بعناية شديدة بحيث يكون فوق البرعم المراد نشوء النمو منه وليس بعيد جداً ولا قريب جدا ويكون القطع مائلاً أسفله هو البعيد عن البرعم.
    • اختيار موعد التقليم المناسب فعادةً يتم التقليم خلال فترة الربيع (من منتصف إلى نهاية أبريل).
    • حسن اختيار الفروع التي سيتم تقليمها، حيث يتم تقليم الفروع الزائدة المتشابكة الأقدم ولا تقلم الفروع الحديثة ويمكن تمييزها بحجمها الكبير وقوامها القاسي مقارنةً مع الأفرع الحديثة.

تقليم النباتات

تعليق واحد

شارك بتعليقك